شهدت الأسواق ارتفاعات غير مسبوقة في أسعار اللحوم والدواجن والبيض مع بداية تعاملات الأسبوع، وسط تعليمات للأذرع الإعلامية الموالية للانقلاب بعدم الحديث عن الزيادات المتوالية في أسعار السلع الأساسية، والترويج لأن العالم بأسره يمر بأزمة تضخم، وارتفاع في الأسعار، نتيجة الزيادة على الطلب، وارتفاع أسعار الشحن.


ووفق مصدر مطلع في أمانة برلمان السيسي، فإن التعليمات نفسها شملت أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، والذين تناقلوا رسالة لنائب رئيس حزب "مستقبل وطن" الحائز على الأغلبية عبر تطبيق "واتسآب"، أشرف رشاد، تدعو إلى عدم التقدم بطلبات إحاطة أو بيانات عاجلة حول زيادات الأسعار في الوقت الراهن، بحجة عدم إثارة الرأي العام.


وتدعي حكومة الانقلاب أن السبب في زيادة أسعار اللحوم والدواجن والبيض هو زيادة أسعار العلف، نتيجة الارتفاع في مدخلات الإنتاج عالمياً، واستيراد البلاد نحو 80% من الذرة والفول الصويا المستخدمة في علف الدواجن والحيوانات، لا سيما من دول الولايات المتحدة والبرازيل وأوكرانيا.


وارتفعت أسعار اللحوم الحمراء في أسواق العاصمة القاهرة إلى ما بين 150 و170 جنيهاً للكيلو، بدلاً من 130 جنيهاً، والدواجن البيضاء إلى 38 جنيهاً للكيلو بدلاً من 31، والدواجن البلدية إلى 47 جنيهاً للكيلو بدلاً من 37.


في حين قفز سعر عبوة البيض البلدي (30 بيضة) إلى ما بين 65 و70 جنيهاً، وعبوة البيض الأبيض إلى ما بين 52 و60 جنيهاً، والتي كان سعرها لا يتجاوز 30 جنيهاً قبل نحو شهر واحد.


وتوقع رئيس شعبة الدواجن في غرفة القاهرة التجارية، عبد العزيز السيد، يوم السبت، عدم انخفاض أسعار الدواجن والبيض حتى نهاية فصل الشتاء، بسبب زيادة التكلفة على المربين. علماً أن مصر تنتج نحو 1.9 مليار طائر سنوياً، وهو ما يحقق اكتفاءً ذاتياً في استهلاك المصريين بنسبة 98%.