أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان القبض التعسفي على المهندس عصام مخيمر واثنين من أهله بالشرقية ، وحمل وزارة الداخلية مسئولية سلامتهم، وطالب بالإفراج الفوري عنهم.


وكانت شرطة الانقلاب قد اعتقلت المهندس عصام مخيمر، وابنه عبدالرحمن، وابن أخيه أحمد، فجر اليوم 7 يوليو 2021 من منزلهم بمنيا القمح بمحافظة الشرقية.  


جدير بالذكر أن المهندس "عصام" عمره 61 عاما، ومريض، والقبض عليه وإخفائه في هذه الظروف فيه خطر على حياته.