أطلق نشطاء وشبان في بلدة عورتا إلى الشرق من مدينة نابلس، دعوات للتصدي لمجموعات المستوطنين التي تنوي اقتحام المقامات التاريخية في البلدة الساعة 10:30 مساءً.


وجاءت دعوات النشطاء إثر قرار المستوطنين من عصابات التلال اقتحام عورتا، وتدنيس مقابر ومقامات إسلامية موجودة في البلدة.


ويوجد في القرية 12 مقاما تاريخيا ودينيا، يدّعي المستوطنون يهوديةَ عدد منها، ومنها مقام "العزير" الذي دأب المستوطنون على اقتحامه بحماية قوات الاحتلال وإقامة طقوسهم فيه ومحاولة إضفاء الطابع اليهودي عليه.


وتقع قرية عورتا على بعد 7كم جنوب شرقي مدينة نابلس، وتعد من القرى التاريخية في المحافظة وبمنزلة بوابة نابلس الجنوبية.


وصادر الاحتلال الإسرائيلي ما مساحته 2,388 دونماً لمصلحة المستعمرات والاستيطان أبرزها مستوطنة ايتمار الواقعة على الأطراف الشمالية الشرقية منها.