أدانت الرئاسة التركية اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، الجمعة، واعتداءها على المصلين الفلسطينيين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، في تغريدة، "ندين بشدة استهداف الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى بالقنابل الصوتية".

وأضاف: "يجب على الاحتلال الإسرائيلي الذي لا يكن الاحترام لأي مقدسات في شهر رمضان الفضيل، مغادرة المسجد الأقصى على الفور، وإيقاف هذا الاعتداءات البغيضة والمتهورة حالا".

ومساء الجمعة، أصيب 163 فلسطينيا بالرصاص المطاطي، وعشرات بحالات اختناق إثر اعتداء قوات إسرائيلية على المصلين داخل "الأقصى"، بحسب "الهلال الأحمر الفلسطيني" (غير حكومي).

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان الجاري، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، وخاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح".