تلقى مركز الشهاب لحقوق الإنسان استغاثة حول اعتداء قوات الأمن بسجن ليمان أبو زعبل 2 على المعتقلين السياسيين بالضرب والسباب اللفظي، وتجريد المعتقلين المرحلين من السجون الأخرى من أمتعتهم الشخصية، وتمزيق ملابسهم وأغطيتهم، وإجبارهم على النوم على الأرض دون غطاء.

 

وكان مركز الشهاب وثق من قبل قيام إدارة السجن بجملة انتهاكات بذات السجن،والتي شملت حلق شعر الرأس بالكامل، والتعدي اللفظي، وتمزيق الملابس، ضمن عمليات التعذيب النفسي الجماعي، التي تمارسها قوات الأمن على الوافدين الجدد من المعتقلين السياسيين بسجن ليمان أبو زعبل 2، إلى جانب مختلف ألوان المعاملة غير الإنسانية، والتي تتعمد من خلالها إدارة السجن الحط من كرامة المعتقلين السياسين الذين تم ترحيلهم موخرا من مجمع سجون طرة.

 

وطالب مركز الشهاب بإتخاذ اللازم قانونا والتحقيق في تلك الانتهاكات .