انسحب لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق، محمد أبو تريكة، من الاستوديو التحليلي لقناة "بي إن سبورت" الرياضية، خلال  مباراة نيوكاسل يونايتد وتوتنهام هوتسبر بالدوري الإنجليزي لكرة القدم.


وقرر أبو تريكة الانسحاب، وذلك بعد استكمال المباراة التي توقفت قبل نهاية الشوط الأول، بعد وقوع أزمة صحية لأحد الجماهير الحاضرة في المدرجات.


وكان حكم المباراة قد أوقف المباراة في الدقيقة 41، وطالب بخروج اللاعبين للوقوف على خط الملعب، بعد أن تعرض أحد الجماهير في مدرجات الملعب لأزمة قلبية، لضرورة تلقيه للإسعاف، بعدما أخبر ريغيلون حكم المباراة بوجود شخص مصاب في المدرجات، وركض الطاقم الطبي للفريقين باتجاه المدرجات.


وقرر حكم المباراة أندريه مارينر، استئناف المباراة بعد الاطمئنان على حالة المشجع الذي تم نقله إلى المستشفى، ليقرر أبو تريكة مغادرة الأستوديو التحليلي بعد علمه باستئناف اللقاء.


وقال أبو تريكة قبل مغادرته للاستوديو التحليلي للمباراة: "حياة الإنسان أصبحت بلا قيمة، كنت أتمنى عدم استكمال المباراة، كنت ندمانا عندما أكملت في الاستوديو وقت حالة إيركسن، ولكن لن أكرر نفس الخطأ مجددا، والآن سأنسحب من الاستوديو".