قال وزير الصحّة الإيطالي روبرتو سبيرانزا في حسابه على موقع فيسبوك إنّه "اعتباراً من 28 يونيو/ حزيران، سننهي العمل بإلزامية وضع الكمامات في الهواء الطلق".


وأضاف أنّ هذا القرار سيسري في المناطق المصنّفة "بيضاء"، أي حيث يتفشّى الفيروس بوتيرة بطيئة. وحالياً كل إيطاليا هي كذلك باستثناء وادي أوستا، المنطقة الصغيرة الواقعة شمالي البلاد.


وأتى إعلان الوزير بعدما وافقت على هذا الاقتراح "اللجنة الفنية-العلمية" التي تقدّم المشورة للحكومة بشأن سبل مكافحة الجائحة.


وكانت اللجنة قد خلصت مساء الاثنين إلى أنّ وضع الكمامات في الهواء الطلق لم يعد ضرورياً في المناطق "البيضاء"، ولكنّها شدّدت في الوقت نفسه على وجوب أن تكون الكمامة دوماً في متناول اليد إذا وجد المرء نفسه فجأة وسط تجمّع.


وقبل أسبوع من هذا الموعد سجّلت إيطاليا الاثنين 21 وفاة و495 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة. وبعض مناطق البلاد لم تسجّل فيها أيّ وفاة.