قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة؛ إن بلاده تسعى لاستعادة "الوحدة ذات الجذور التاريخية" مع شعب مصر، ومواصلتها مجددا.

وتطرق أردوغان لتطبيع العلاقات مع مصر عقب أدائه صلاة الجمعة في أحد مساجد إسطنبول، حيث قال: "نسعى لاستعادة الوحدة مع الشعب المصري".

وأكد استقلالية تركيا في سياستها الخارجية وعدم رضوخها لأي إملاءات، وقال: "تركيا دولة صامدة بكل شموخ، وليست دولة يحدد الآخرون ما تفعله في السياسة الخارجية".
 
يشار إلى أن تركيا أرسلت وفدا لها إلى القاهرة مؤخرا، يعد الأول من نوعه منذ الانقلاب العسكري في مصر 2013، وبدأت حراكا دبلوماسيا لإعادة تطبيع العلاقات مع القاهرة.