أعلن مركز الشهاب لحقوق الإنسان، استشهاد المعتقل "إيهاب يونس العبد محمد الكاشف"، وذلك في سجن وادي النطرون بسبب الإهمال الطبي بحقه.

وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان، الإهمال الطبي بحق المعتقل، وحمّل وزارة داخلية الانقلاب مسؤولية الوفاة، وطالب بالإفراج عن جميع المعتقلين، تلافياً لمخاطر الوباء.

والكاشف ثاني حالة وفاة في سجون السيسي ومقار الاحتجاز في مايو، والحالة الـ 17 منذ مطلع العام الجاري 2021.

وفي الثاني من مايو الجاري، توفي المواطن حسن سالم داخل مستشفى الأزهر بدمياط الجديدة، بعد تعرضه لأزمة صحية خطيرة بمحبسه في سجن جمصة شديد الحراسة، بسبب الإهمال الطبي المتعمد.

وشهد عام 2020 وحده 73 حالة إهمال طبي في سجون الانقلاب ومقار الاحتجاز المختلفة بينما خلال السبع سنوات الماضية قضى نحو 774 محتجزاً داخل مقار الاحتجاز المختلفة.

ويبلغ عدد السجون في مصر 68 سجناً، بالإضافة إلى 382 مقر احتجاز داخل أقسام الشرطة. ويقدَّر عدد السجناء السياسيين في مصر بـ60 ألف سجين ومحبوس احتياطياً.